مجلس "مجمع البحوث الإسلامية" يحسم الخلاف في توقيت أداء صلاة الفجر

  • 12 مارس, 2018
مجلس "مجمع البحوث الإسلامية" يحسم الخلاف في توقيت أداء صلاة الفجر

انتهى مجلس مجمع البحوث الإسلامية بجلسته المنعقدة بمشيخة الأزهر اليوم الاثنين 24 من جمادى الآخرة سنة 1439هـ ، الموافق 12 من مارس سنة 2018م بخصوص الطلب الوارد بتحديد موعد أذان الفجر، وما انتهت إليه اللجنة المُشَكَّلة من فضيلة أ.د/ شوقي عبد الكريم علام – مفتي الديار المصرية، وعضوية فضيلة أ.د/ عبد الله مبروك النجار – عضو مجمع البحوث الإسلامية، والسيد المستشار/ محمد محمود عبد السلام – مستشار الأزهر الشريف، وبإجماع آراء كلٍّ من: مفتي الديار الحالي ومفتي الديار الأسبق أ.د/ نصر فريد واصل، وفضيلة المفتي السابق أ.د/ علي جمعة محمد – وبإجماع أعضاء مجمع البحوث الإسلامية، انتهوا إلى أنَّ توقيت أداء المسلمين لصلاة الفجر هو وقت أذان الفجر المعمول به في مصر، وأنَّ صلاة الفجر بعد الأذان مباشرة صحيحة شرعًا، وموافقة للأدلة الشرعية الصحيحة والثابتة من كتاب الله تعالى وسُنَّة نبيه صلى الله عليه وسلم، وإجماع علماء الأمة سلفًا وخلفًا، وأنَّ ما يثار - بين حين وآخر- من أنَّ صلاة الفجر لا تصح إلا بعد الأذان بثلث ساعة هو قول باطل وغير صحيح شرعًا، ويؤدي إلى البلبلة ويخالف الثابت شرعًا، ويطالب البيان كل المسلمين في مصر بعدم الالتفات إلى هذه البلبلة، ويتعيَّن عليهم الالتزام بالرأي الشرعي الوارد بهذا البيان.

طباعة
Tags:
Rate this article:
3.3

Please login or register to post comments.

x

Copyright 2023 by Al-Azhar Al-Sharif Terms Of Use Privacy Statement
Back To Top