Language
Search
Search ×
Menu
  1. الأقسام
  2. الرئيسة
  3. هيئة التدريس
  4. شئون الدراسة
  5. عن الكلية
  6. خدمات طلابية
  7. اتصل بنا
  8. وحدة ضمان الجودة

«الوقف السُّنِّي العراقي» يكرِّم كلية اللغة العربية بالقاهرة
«الوقف السُّنِّي العراقي» يكرِّم كلية اللغة العربية بالقاهرة

«الوقف السُّنِّي العراقي» يكرِّم كلية...

«الوقف السُّنِّي العراقي» يكرِّم كلية اللغة العربية بالقاهرة

«الوقف السُّنِّي العراقي» يكرِّم كلية اللغة العربية بالقاهرة

بحضور «المحرصاوي»: «اللغة العربية بالقاهرة» تحتفي بتخريج الدفعة الـ«82»
بحضور «المحرصاوي»: «اللغة العربية بالقاهرة» تحتفي بتخريج الدفعة الـ«82»

بحضور «المحرصاوي»: «اللغة العربية...

بحضور «المحرصاوي»: «اللغة العربية بالقاهرة» تحتفي بتخريج الدفعة الـ«82»

بحضور «المحرصاوي»: «اللغة العربية بالقاهرة» تحتفي بتخريج الدفعة الـ«82»

كلية اللغة العربية بالقاهرة تنعى «أبو كريشة»
كلية اللغة العربية بالقاهرة تنعى «أبو كريشة»

كلية اللغة العربية بالقاهرة تنعى «أبو...

كلية اللغة العربية بالقاهرة تنعى «أبو كريشة»

كلية اللغة العربية بالقاهرة تنعى «أبو كريشة»

«المحرصاوي» يستقبل طلاب كلية اللغة العربية بالقاهرة
«المحرصاوي» يستقبل طلاب كلية اللغة العربية بالقاهرة

«المحرصاوي» يستقبل طلاب كلية اللغة...

«المحرصاوي» يستقبل طلاب كلية اللغة العربية بالقاهرة

«المحرصاوي» يستقبل طلاب كلية اللغة العربية بالقاهرة

الإعلان عن حفل خريجي الدفعة الـ«82»
الإعلان عن حفل خريجي الدفعة الـ«82»

الإعلان عن حفل خريجي الدفعة الـ«82»

الإعلان عن حفل خريجي الدفعة الـ«82»

الإعلان عن حفل خريجي الدفعة الـ«82»

«المحرصاوي» يتفقَّد امتحان التصفية في كلية اللغة العربية بالقاهرة
«المحرصاوي» يتفقَّد امتحان التصفية في كلية اللغة العربية بالقاهرة

«المحرصاوي» يتفقَّد امتحان التصفية في...

«المحرصاوي» يتفقَّد امتحان التصفية في كلية اللغة العربية بالقاهرة

«المحرصاوي» يتفقَّد امتحان التصفية في كلية اللغة العربية بالقاهرة

السبت المقبل .. بَدْء امتحان التصفية لطلاب الفرقة الرَّابعة
السبت المقبل .. بَدْء امتحان التصفية لطلاب الفرقة الرَّابعة

السبت المقبل .. بَدْء امتحان التصفية...

السبت المقبل .. بَدْء امتحان التصفية لطلاب الفرقة الرَّابعة

السبت المقبل .. بَدْء امتحان التصفية لطلاب الفرقة الرَّابعة

ننشر.. جداول امتحان الدور الثاني للدراسات العليا
ننشر.. جداول امتحان الدور الثاني للدراسات العليا

ننشر.. جداول امتحان الدور الثاني...

ننشر.. جداول امتحان الدور الثاني للدراسات العليا

ننشر.. جداول امتحان الدور الثاني للدراسات العليا

«المحرصاوي» يُدشِّن البرنامج التدريبي لمُعلِّمى المعاهد الأزهرية
«المحرصاوي» يُدشِّن البرنامج التدريبي لمُعلِّمى المعاهد الأزهرية

«المحرصاوي» يُدشِّن البرنامج التدريبي...

«المحرصاوي» يُدشِّن البرنامج التدريبي لمُعلِّمى المعاهد الأزهرية

«المحرصاوي» يُدشِّن البرنامج التدريبي لمُعلِّمى المعاهد الأزهرية

قياداتٌ جديدةٌ في كلية اللغة العربية بالقاهرة
قياداتٌ جديدةٌ في كلية اللغة العربية بالقاهرة

قياداتٌ جديدةٌ في كلية اللغة العربية...

قياداتٌ جديدةٌ في كلية اللغة العربية بالقاهرة

قياداتٌ جديدةٌ في كلية اللغة العربية بالقاهرة

جوائز

أخبار

فوز الكلية بجائزة الجمعية المصرية للدراسات التاريخية

  • 07 مارس, 2018
فوز الكلية بجائزة الجمعية المصرية للدراسات التاريخية

فاز الدكتور رضا موسى، مدرس التاريخ الحديث في الكلية، بجائزة السفير د. محمد جلال نعمان، ضمن الجوائز التي تقدِّمها الجمعية المصرية للدراسات التاريخية لأحسن رسائل ماجستير ودكتوراه كل عام.

وفاز «موسى» بالجائزة عن رسالته التي قدَّمها لقسم التاريخ والحضارة في الكلية لنيل درجة العالمية (الدكتوراه)، وحازها بتقدير مرتبة الشرف الأولى، وكانت بعنوان: «العلاقات - المصرية الأمريكية 1958ــ 1978م دراسة في الجوانب الاقتصادية والثقافية».

تكمن أهمية الدراسة في أنها تبين الأهداف التي عملت كل من مصر والولايات المتحدة – وهما الدولتان الرائدتان إقليميًّا ودوليًّا - على تحقيقها، وما إذا كانت قد تحققت أم لا؟  

       فعلى صعيد التعاون الاقتصادي عقدت الدولتان مجموعة من الاتِّفاقيات الثنائية، التي نظمت الأنشطة الاقتصادية المختلفة، مثل الازدواج الضريبي والقروض، والتعاون الزراعي، والتجارة، وتوريد السلع، وتخطيط وإنشاء المدن الجديدة، كما عقد الجانبان اتِّفاقيات في مجالات الطاقة، وصناعة السيارات، والتعاون الاقتصادي والفني. وتنوعت مجالات التعاون الاقتصادي بين مصر والولايات المتحدة، فشملت : النقل الجوي، والطاقة النووية، والتنمية الزراعية، وتطوير قناة السويس، وتنمية الريف المصري، بالإضافة إلى التبادل التجاري الذي يعد من أهم مجالات التعاون الاقتصادي بين الجانبين.  

      وأوضحت الدراسة أنه لتسهيل ذلك التعاون شكلت مصر والولايات المتحدة العديد من الهيئات والمجالس المشتركة، مثل: المجلس المصري الأمريكي، واللجنة الاقتصادية المشتركة،وغرفة التجارة الأمريكية في مصر، ولجنة الطاقة، والمجلس المصري الأمريكي لرجال الأعمال. وقامت عدة بنوك أمريكية بمزاولة أنشطتها الاقتصادية في مصر، مثل: بنك أمريكان اكسبريس ، ومورغان ستانلي ، وبنك التصدير والاستيراد الأمريكي ، وبنك أوف أمريكا،  وبنك تشيس مانهاتن، أما الشركات الأمريكية فقد تنوعت مجالات عملها في مصر، مثل: استخراج البترول، وصناعة السيارات والصناعات الميكانيكية، وصناعة الأدوية والإسكان والمشاريع الزراعية. كما قدمت الولايات المتحدة العديد من المساعدات الاقتصادية إلى مصر، ولم يكن السبب في ذلك هو مساعدة مصر؛ بل لتحقيق بعض الأهداف التي تصب في مصلحة الولايات المتحدة، أي أن المساعدات الأمريكية انطلقت في الأساس من قاعدة سياسية بالدرجة الأولى، تمثلت تلك الأهداف في: مواجهة التغلغل السوفيتي في المنطقة، والوصول إلى الطرق البحرية والجوية والنفط العربي، وتعزيز فرص السلام في المنطقة من خلال حماية وسلامة إسرائيل والتوفيق بينها وبين جيرانها العرب.

      وأشار الباحث إلى تعدد أشكال المساعدات الاقتصادية الأمريكية ما بين مساعدات غذائية، ومساعدات نقدية، بالإضافة إلى المساعدات الفنية، ونظرًا لتأثر تلك المساعدات بالتوترات السياسية، فقد انقطعت إبان فترة توقف العلاقات الدبلوماسية التي بدأت عقب حرب عام 1967 حتى عام 1974.

      أما على صعيد العلاقات الثقافية اهتمت مصر والولايات المتحدة بتنميتها، واتخذت الأخيرة الثقافة عنصرًا ملازمًا لسياستها الخارجية ؛ فبدأت في نشر ثقافتها من خلال إقامة علاقات ثقافية مع مختلف الدول وكانت مصر واحدة من أهم هذه الدول، حيث إنها دولة ذات حضارة ممتدة الجذور، ولها تأثيرها الثقافي في محيطها العربي والإسلامي؛ فعقد الجانبان عدة اتِّفاقيات لتنظيم العمل الثقافي ، وتنوعت المجالات الثقافية التي عُقدت بشأنها هذه الاتِّفاقيات، فبعضها كان بشأن طبع الكتب أو ترجمتها، وبعضها الآخر بشأن تبادل البعثات بالإضافة إلى مجالات أخرى ترتبط بشكل مباشر وغير مباشر بالحركة الثقافية.

    وأنشأت الولايات المتحدة عددًا من المؤسسات الثقافية لتحقيق أهدافها، ويأتي في مقدمة هذه المؤسسات المدارس الأمريكية في مصر، تلك المدارس التي انتشرت في القاهرة والإسكندرية وأسيوط، بالإضافة إلى مدارس الوجه البحري، وتولّت هذه المدارس نشر التعليم والثقافة الأمريكية بين طلاب مرحلة التعليم قبل الجامعي، ثم جاء بعد ذلك دور الجامعة الأمريكية، التي أنشأتها الولايات المتحدة وتولت نشر الثقافة الأمريكية بين طلاب المرحلة الجامعية.

وأبرزت الدراسة تنوع مجالات التعاون الثقافي بين مصر والولايات المتحدة، حيث تعاون الجانبان في مجالات الاستشعار عن بعد، والتعليم الجامعي والسياحة والآثار، وفي مجال الإعلام والفن وتبادل المعلومات، واهتمت مصر والولايات المتحدة بتشكيل عدة لجان علمية مشتركة لتنمية النشاط الثقافي، وكان من أبرز هذه اللجان: اللجنة الثقافية المصرية الأمريكية، واللجنة العلمية المصرية الأمريكية.

وتوصلت الدراسة إلى عدة نتائج من أهمها:

  • توقف العمل بالاتِّفاقيات الاقتصادية والثقافية خلال فترات التوتر السياسي.
  • كان هناك خطٌّ فاصلٌ بين العلاقات السياسية والثقافية حاولت الولايات المتحدة تجاوزه من خلال توسيع علاقتها الثقافية بمصر.
  • طغى الجانب الأمريكي بثقافته الجديدة على ثقافة الجانب المصري العتيدة ذات التاريخ الطويل؛ فانتشرت بعض العادات والثقافات الأمريكية.                                            
طباعة
Tags:
Rate this article:
5.0

Please login or register to post comments.

x

كلمة العميد

الدراسات العليا

ندوات

من أعلام الكلية

تابعنا على فيسبوك

«ديسمبر 2018»
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
2526272829301
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
303112345
كلية اللغة العربية
العنوان : القاهرة ، الدراسة
البريد الالكتروني للكلية
arab.lan.b@azhar.edu.eg

 

Copyright 2018 by Al-Azhar Al-Sharif Terms Of Use Privacy Statement
Back To Top